السبت 05 جمادى الثانية 1438 - 12:22 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-3-2017
بيت لحم (إينا) - وقعت جامعة بيت لحم في فلسطين، اتفاقية شراكة مع الاتحاد العالمي لدراسات الإسلاموفوبيا (الخوف من الإسلام والمسلمين، الذي يشكل شبكة أكاديمية عالمية تدرس ظاهرة إقصاء المسلمين من المجتمع المدني حول العالم وممارسة العنف نحوهم.
ويشرف على هذا الاتحاد مركز الدراسات العرقية والجندرية ومشروع بحوث وتوثيق الإسلاموفوبيا في جامعة كاليفورنيا- بركلي، ويتكون من مراكز دراسية، ومؤسسات جامعية، ومراكز أبحاث، ومبادرات مجتمعية من شتى أرجاء المعمورة.
وقال عميد البحث العلمي في جامعة بيت لحم الدكتور جميل خضر، إن هذه الاتفاقية جاءت لتعريف وتعزيز حقل معرفي جديد في الدراسات الأكاديمية والذي يمكن من خلاله إتاحة الفرصة للباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية في جامعة بيت لحم، التشبيك والتواصل مع باحثين ومراكز بحث وجامعات عالمية تعمل على جوانب ظاهرة الإسلاموفوبيا حول العالم، مما يدعم البحث المشترك بين الباحثين من مختلف أرجاء العالم ويوفر فرص إرشاد لطلبة الدراسات العليا.
وأضاف خضر أن الاتحاد العالمي على استعداد لتنسيق ورش عمل بحثية صيفية حول الإسلاموفوبيا، وتوفير التدريب الأكاديمي، بالإضافة إلى توفير الدعم المادي والمعنوي للباحثين في هذا المجال.
(انتهى)
خ خ
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا