الاربعاء 16 جمادى الثانية 1438 - 18:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 15-3-2017
صورة أرشيفية (الفرنسية)
القاهرة (إينا) - أعربت وزارة الخارجية الألمانية عن قلقها إزاء الأوضاع التي تشهدها ولاية (راخين) في ميانمار، "والتي يقطنها مسلمو الروهينغا".
ويقوم الجيش في ميانمار منذ التاسع من أكتوبر الماضي بحملات أمنية في شمال ولاية راخين، ما تسبب في فرار نحو 75 ألف روهينغي مسلم إلى بنغلاديش فيما رجحت الأمم المتحدة استخدام ميانمار أساليب بيروقراطية للتخلص من أقليتها الروهينغا "المسلمة".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في تصريح وزعه المركز الألماني للإعلام بالقاهرة اليوم الأربعاء "إن التقارير بشأن الموقف في ولاية راخين والأعمال القتالية في شمال شرق ميانمار تملؤنا بالقلق، وإن موجات الفرار التي تسببت فيها هذه النزاعات مدعاة للانزعاج".
وأكد على وجود ضرورة ملحة الآن للسماح لمنظمات الإغاثة الإنسانية بالوصول لرعاية الناس في المنطقة سواء في ولاية (راخين) أو المناطق المتضررة في ولايتي (كاشين وشان) كما يجب إتاحة الفرصة للمراقبين المستقلين لتحرير تقارير موضوعية عن الموقف.
(انتهى)
​أيمن محمد / ز ع 
 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا