الجمعة 24 رجب 1438 - 20:14 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-4-2017
الملكة إليزابيث الثانية(الانترنت)
لندن(إينا) - تحتفل الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الجمعة، بعيد ميلادها الواحد والتسعين، وهي ما زالت بصحة جيدة تمكنها من متابعة الكثير من التزاماتها، رغم أنها أوكلت بعضاً منها لأفراد من العائلة المالكة.
ووفقا لموقع 24 الاماراتي، يثير عيد ميلاد الملكة في كل سنة اهتماماً كبيراً في بريطانيا حيث تطلق مدافع هايد بارك وبرج لندن نيرانها احتفالاً، لكن الملكة تفضل بعد ذلك أن يكون الاحتفال بالعيد مقتصراً على العائلة في أجواء خاصة.
ولدت الملكة إليزابيث الثانية في الواحد والعشرين من أبريل(نيسان) من العام 1926، واعتادت أن تحتفل بعيد ميلادها مرتين، مرة في يوم ميلادها الفعلي في أبريل(نيسان)، ومرة في احتفال عام يقام في يونيو(حزيران)، اتباعاً لتقليد هدفه ضمان أن يكون يوم الاحتفال بعيداً عن تقلبات طقس الربيع.
وقبل عام، حظي عيد ميلاد الملكة التسعون باهتمام شعبي وإعلامي كبير، وأقيمت احتفالات في مناطق مختلفة من البلاد، منها حفل أقيم في باحة قصر ويندسور.
وفي الشتاء الماضي، أصيبت الملكة بنزلة برد قوية أثارت بعض المخاوف في الأوساط الإعلامية حول صحتها، لكن تبين أن الأمر كان عارضاً.
وتولت اليزابيث الثانية عرش المملكة المتحدة في العام 1952، وكان عمرها آنذاك 25 عاماً، وذلك بعد وفاة والدها الملك جورج السادس.
وبعد 65 عاماً من تولي العرش البريطاني، ما زالت الملكة تقوم بعدد كبير من الالتزامات، لكنها في الآونة الأخيرة قررت التخلي عن بعض المسؤوليات وتوكيلها إلى أشخاص آخرين من الأسرة المالكة، مراعاة لتقدمها في السن.
(انتهى)
ص م / ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا