الخميس 05 شوال 1441 - 15:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-5-2020
الرباط (يونا) - استقبل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أمس الأربعاء، في مقر المنظمة بالرباط، الدكتور غوتس شميت بريم، سفير ألمانيا لدى المملكة المغربية، حيث بحثا تطوير التعاون المشترك بين الإيسيسكو وجمهورية ألمانيا الاتحادية في مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وخلال اللقاء، الذي حضره ستيفن كروجت، ممثل مؤسسة كونراد أديناور في المغرب، أطلع الدكتور المالك السفير الألماني على الرؤية الجديدة للإيسيسكو، التي تتبنى الانفتاح والتعاون مع الجميع لخدمة الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة في العالم. كما استعرض المبادرات التي أطلقتها الإيسيسكو، والبرامج والأنشطة التي نفذتها خلال جائحة كوفيد-19، للمساهمة في الحد من انعكاساتها السلبية، ودعم الدول في مواجهة هذه الانعكاسات والتغلب عليها.
وأشار المدير العام للإيسيسكو إلى أن المنظمة أعادت صياغة ميثاقها ولوائحها الإدارية والمالية، ووضعت ميثاقا جديدا لنظام الدول المراقبة بالمنظمة، داعيا ألمانيا إلى الانضمام للإيسيسكو كعضو مراقب، والانضمام إلى مبادرة التحالف الإنساني الشامل، الذي أطلقته الإيسيسكو ويتم توجيه مشاريعه التنفيذية وبرامجه الميدانية إلى الدول الفقيرة والمتضررة من الجائحة.
من جانبه أبدى السفير الألماني في الرباط حرص بلاده على التعاون مع الإيسيسكو بمجالات اختصاصها، في ظل رؤيتها واستراتيجية عملها الجديدة, مشيدا بالمبادرات التي أطلقتها المنظمة والأعمال التي قامت بها خلال جائحة كوفيد-19. معتبرا اللقاء بداية لانطلاق هذا التعاون البناء.
وفي ختام اللقاء قدم الدكتور المالك الشكر إلى ستيفن كروجت، ممثل مؤسسة كونراد أديناور في المغرب، على الدعم الذي قدمته المؤسسة للإيسيسكو خلال عام 2020، من خلال تبنيها لعدد من المؤتمرات والدراسات الاستشرافية التي تجريها المنظمة، وكذلك انضمام المؤسسة إلى التحالف الإنساني الشامل، وإدراجها الإيسيسكو شريكا أساسيا في استراتيجية عملها للسنوات المقبلة.
حضر اللقاء من الإيسيسكو الدكتور أحمد سعيد أباه، مدير قطاع العلاقات الخارجية والتعاون، والدكتور قيس الهمامي، مدير مركز الاستشراف الاستراتيجي.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي