الأربعاء 06 صفر 1442 - 14:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-9-2020
الرباط (يونا) - عقد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أمس الثلاثاء، جلسة مباحثات، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع المهندس علي بن سعيد الغامدي، الرئيس العام للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية، حيث ناقشا تطوير آليات جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، التي تتولى الإيسيسكو أمانتها العامة، للإعلان قريبا عن فتح باب الترشح إلى الجائزة للدورة الجديدة 2020-2021م، كما تم بحث البدء في التحضير للمؤتمر التاسع لوزراء البيئة في العالم الإسلامي، المقرر عقده في مدينة جدة العام المقبل.
وخلال الجلسة تم استعراض الاستعدادات الجارية لإطلاق الدورة الثالثة لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، وخارطة الطريق لاستقبال الترشيحات عبر المنصة الإلكترونية، وإطلاق الموقع الإلكتروني الجديد للجائزة، إضافة إلى الخطوات الإجرائية والتنظيمية لتنفيذ الخطة الإعلامية للجائزة، والجوانب المتعلقة بالإشراف الأكاديمي والفني والإداري والمالي واللوجستي.

وتطرق الحديث إلى عدد من المقترحات العملية لتطوير وإثراء الجائزة، من أجل الارتقاء بها ومد إشعاعها على المستويين الإقليمي والدولي، التي سوف يتم تدارسها من الجهات المعنية، بما يساهم في تعزيز جهود الدول الأعضاء في مجال حماية البيئة والعناية بقضايا التنمية المستدامة، ومن بينها اقتراح أسماء شخصيات دولية لعضوية اللجنة العليا للجائزة، ودعوة بعض المؤسسات والشركات المهتمة بالجانب البيئي للمشاركة في الجائزة، والمقرر توزيع الجوائز على الفائزين بها خلال المؤتمر التاسع لوزراء البيئة في العالم الإسلامي، المقرر عقده في مدينة جدة خلال عام 2021م.
كما ناقش الاجتماع أيضا الإعداد للمؤتمر التاسع لوزراء البيئة في العالم الإسلامي، الذي تستضيفة المملكة العربية السعودية في مدينة جدة خلال العام المقبل، والتحضير للمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، الذي سيعقد بالرباط خلال عام 2021 أيضا.
يُذكر أن جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، التي تتولى الإيسيسكو أمانتها العامة، وتشرف عليها وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية، تهدف إلى ترسيخ المفهوم الواسع للإدارة البيئية، ونشر الوعي البيئي، وتحفيز المنظمات الأهلية والأفراد من أجل تأمين مستقبل العالم فيما يتعلق بالبيئة. ويمكن الترشيح الذاتي للجائزة أو من قبل جهات أخرى (أفراد أو مؤسسات)، لكل ذوي الاختصاص في مجال الإدارة البيئية وتحقيق التنمية المستدامة، أفرادًا أو جماعات أو مؤسسات أو منظمات أو شركات أو هيئات أو جمعيات أو غيرها، سواء كانت حكومية أو خاصة أو أهلية من دول العالم الإسلامي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي