الأحد 14 ربيع الثاني 1442 - 14:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-11-2020
طنجة (يونا) ـ أصدر أعضاء مجلس النواب المجتمعون بطنجة في المغرب، أمس السبت، بياناً أكدوا خلاله دعمهم كافة اللقاءات الإيجابية والبناءة التي تستضيفها الدول الشقيقة والصديقة من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية.
وأكد البيان أن النواب المجتمعين في طنجة اتفقوا على أن المقر الدستوري لانعقاد مجلس النواب هو مدينة بنغازي والاتفاق على عقد جلسة التئام مجلس النواب في غدامس مباشرة حال العودة من المغرب لإقرار كل ما من شأنه إنهاء الانقسام بمجلس النواب وبما يمكنه من أداء استحقاقاته.
وأشار البيان إلى عزم النواب المجتمعين بطنجة المضي قدماً نحو الوصول إلى إنهاء حالة الصراع والانقسام بكافة المؤسسات والحفاظ على وحدة وكيان الدولة وسيادتها على كامل أراضيها، مضيفا على استعداد المجتمعين في طنجة للتعاطي بإيجابية مع كافة مخرجات مسارات الحوار بما يتفق مع الإعلان الدستوري وتعديلات الاتفاق السياسي الليبي، مثمنين ما تم إنجازه عبر لجنة 5 + 5 من خطوات إيجابية.
وأكد النواب في بيانهم التزامهم بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وفق إطار دستوري لإنهاء المرحلة الانتقالية في أقرب وقت ممكن على ألا تتجاوز العام من تاريخ التئام مجلس النواب.
وشدد البيان على ضرورة احترام الإعلان الدستوري وشرعية الأجسام المنبثقة عنه وأهمية الالتزام بما جاء في الفقرات 25-28 من الصيغة التنفيذية لقرارمجلس الأمن رقم ( CSR/2510) بشأن دور مجلس النواب وعدم خلق جسم مواز يساهم في إرباك المشهد.
وأكد البيان على ضرورة نبذ خطاب الكراهية ودعوة كافة المنابر الإعلامية إلى إعلاء خطاب التسامح والتصالح بالإضافة إلى الدفع بمسار المصالحة الوطنية والعودة الآمنة للنازحين والمهاجرين قصرا وجبر الضرر.
كما أشاد بيان أعضاء مجلس النواب المجتمعين بطنجة بجهود المملكة المغربية ملكا وبرلمانا وحكومة وشعبا على حفاوة الاستقبال وتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف الليبية.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي